مارس 1, 2022

المجموعة تدعم جهود التنوع الاقتصادي في دولة الإمارات عبر تطوير بنى تحتية حديثة لمجمع المعادن في أبوظبي.
توقيع الاتفاقية مع شركة ميتال بارك للاستثمار يدعم الشركات العاملة في القطاع ويلبي طلب الأسواق.

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 01 مارس 2022 – أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي، المحرك الرائد للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في المنطقة، عن توقيع اتفاقية مع شركة “ميتال بارك للاستثمار الشرق الأوسط” لتأسيس مجمع متكامل للصناعات المعدنية في كيزاد.

يتيح المجمع الجديد في كيزاد مرونة كبيرة من حيث المساحات المطلوبة ويلبي جميع احتياجات الشركات العاملة في القطاع سواء كانوا موردين أو مصنعين للمعادن في دولة الإمارات العربية المتحدة.، حيث يمتد على مساحة 450 ألف متر مربع، وسيضم مرافق لتخزين المعادن والتعامل معها، إلى جانب جميع العمليات الخاصة بمعالجتها وتصنيعها. ويوفر وصولاً سهلاً إلى مراكز الأبحاث والتطوير، إلى جانب مساحات مكتبية حديثة والخدمات المالية التي يتطلبها المتعاملون.

وقام بالتوقيع على الاتفاقية بحضور الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، كل من عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة – مجموعة موانئ أبوظبي؛ وصالح شهرستاني، رئيس مجلس إدارة شركة “ميتال بارك للاستثمار الشرق الأوسط”.

يتيح المجمع حلولاً فريدة خاصة بتخطيط الإنتاج والإمكانات، وسياسات مرنة فيما يتعلق بشروط التعاقد وإنهائه، فضلاً عن وصول ميّسر لمزودي الخدمات المالية والموارد البشرية، مما يحافظ على أداء العمليات عند أعلى مستوياته. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح المجمع للمتعاملين الاستفادة من أحدث الأنظمة التقنية الخاصة بإدارة موارد المؤسسات، ما يسهل على الشركات تقليص الوقت اللازم لإتمام العمليات الإدارية وتوظيف هذه التقنيات المبتكرة للارتقاء في أعمالهم والانطلاق نحو آفاق جديدة.

وبالمناسبة، أكد عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة – مجموعة موانئ أبوظبي، التزام مجموعة موانئ أبوظبي بدعم الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها الحكيمة، وذلك من خلال التركيز على توفير البيئة الملائمة لنمو الصناعة انطلاقاً من قطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة.

وقال: “تبرز أهمية الصناعات المعدنية من خلال دورها في توفير منتجات أساسية لدعم أعمال العديد من القطاعات بما فيها الإنشاءات وصناعة السيارات والأجهزة المنزلية والمعدات، ما يعكس أهميتها في دعم استمرارية النمو والازدهار في الدولة.”

وأضاف: “نسعى من خلال مجمع المعادن في كيزاد بالتعاون مع شركائنا إلى توفير منظومة عمل متطورة تسهم في دعم أعمال الشركات العاملة في قطاع المعادن ومساعدتهاعلى التكيّف مع أحدث توجهات الأسواق بسرعة وكفاءة حتى يتمكنوا من التركيز مواصلة النمو في المستقبل.”

من جانبه، قال صالح شهرستاني، رئيس مجلس إدارة شركة ميتال بارك للاستثمار الشرق الأوسط: “يشكل مجمع المعادن في كيزاد محطة فارقة في صناعة الحديد والصلب ويعزز دورها في الدعم الاقتصادي من خلال توفير منصة شاملة لتقديم جميع الخدمات المتعلقة بهذه الصناعة ضمن أعلى مستويات الكفاءة سواء من ناحية التكلفة والمنافع الاقتصادية أو على مستوى الاستدامة البيئية.”

وأضاف: “يوفر مجمع المعادن في كيزاد خدمات شاملة تتيح للمتعاملين التوسع في أعمالهم حتى في أوقات التباطؤ الاقتصادي، من خلال توظيف الحد الأدنى من رأس المال، وبالتالي يمكنهم من تحسين كفاءة تكلفة العمليات بسهولة عبر تخفيض النفقات العامة التي تثقل كاهل الشركات التقليدية العاملة في القطاع. ولتحقيق ذلك، يقدم المجمع خدمات توفير العمالة الماهرة والمتخصصة بأجور تنافسية وعقود مرنة ما يتيح للمؤسسات التركيز على التوسع وتقليص نفقات اليد العاملة بسهولة تامة عند الحاجة.”

ويسهم الموقع الاستراتيجي لمجمع المعادن في كيزاد في توفير قاعدة متكاملة للتجارة والخدمات اللوجستية تتيح للشركات التوسع إقليمياً. حيث توفر كيزاد التابعة لقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة ضمن مجموعة موانئ أبوظبي بنية تحتية عالمية المستوى ومرافق متطورة برسوم تنافسية، فضلاً عن مزايا الربط متعدد الوسائط من خلال شبكات نقل متطورة عبر البحر والجو والبر وشبكة السكك الحديدة قيد الإنشاء.