Kizad attends World Aluminium Conference to showcase industrial zone advantages

مايو 14, 2013

ضمن جهود كيزاد في أبوظبي “كيزاد” الرامية إلى تحقيق الانتشار واستقطاب الاستثمارات الخارجية في المدينة، شارك إداريون على مستوى رفيع في تمثيل الشركة ضمن فعاليات الدورة الثامنة عشرة للمؤتمر العالمي للألمنيوم الذي ينعقد هذا الأسبوع في العاصمة البريطانية، لندن.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي ينعقد اليوم في Baltic Exchange وهو المركز الوحيد من نوعه لتجارة وتبادل المشتقات بقطاع النقل والملاحة في العالم ومقره لندن، توجه إدارة “كيزاد” دعوتها لرجال الأعمال والجهات الاستثمارية البريطانية للاستثمار في قطاع تصنيع الألمنيوم الذي توليه كيزاد أهمية قصوى وتعمل على دعمه من خلال الترويج الموجّه نحو جذب الاستثمارات البريطانية. وخصصت كيزاد واحدة من أكبر القطاعات في المدينة الصناعية بأبوظبي لإقامة مصانع “إيمال” الإمارات للألمنيوم من بين تسعة قطاعات تنظيمية أساسية تشمل الفولاذ ومنتجات الحديد والصلب، صناعة الورق وملحقاتها والطباعة والحزم والتغليف، صناعات الزجاج والصناعات الغذائية، شبكات التزويد والإمداد وقطاع أخير يضم صناعات متفرقة. ومع اكتمال المرحلة الأولى من كيزاد التي تبلغ مساحتها الإجمالية 52 كيلومتر مربع بما فيها مساحة ميناء خليفة الذي يتميز بعمق مياهه، تضيف المرحلة الثانية منها مساحة إجمالية تبلغ 418 كيلومتر مربع.

وأدى دخول “إيمال” كمستأجر رئيسي منذ العام 2010 إلى استقطاب العديد من الاستثمارات الصناعية المرتبطة بالألمنيوم بعضها قد باشر الانتاج فعلياً والبعض الآخر في طور التجهيز. “إيمال” التي يتم تبادل منتجاتها في سوق لندن لتجارة المعادن تقوم حالياً بتصدير منتجات عالية الجودة حاصلة على شهادة الآيزو تصنيف ISO9001 لأكثر من 150 من عملائها حول العالم تتراوح متطلباتهم بين السبائك الصناعية القياسية والشرائح اللوحية أو المسحوبة. وكان مجلس إدارة إيمال قد أقرّ مؤخراً 4.5 مليار دولار أمريكي لتعزيز استثماراتها في موقعها في كيزاد وتوسيع عملياتها.

وتأتي زيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله إلى المملكة المتحدة في إطار تعزيز العلاقات التاريخية والتجارية التي تتمتع بها الدولتين وتعيد إلى الواجهة حقيقة المشاركة في الدعم الذي تقدمه كبريات الشركات في مشاريع عملاقة من ضمنها كيزاد “كيزاد” وميناء خليفة وغيرها.

وفي معرض تعليقه على حجم الاستثمارات ومعدل نموها في قطاع الألمنيوم في أبوظبي، قال خالد سالمين، الرئيس التنفيذي العضو المنتدب في كيزاد “إن البنية التحتية المتطورة في كيزاد توفر للعملاء منصة موثوقة ومستدامة للانتاج والتوزيع. ويتمتع المستثمرون بقطاع الألمنيوم بميزة إضافية لقربهم من ميناء خليفة الأمر الذي يخفض تكاليف النقل والشحن إلى حد كبير بالإضافة إلى شبكة النقل المتقدمة التي تضم الطرق وسكك الحديد والشحن الجوي.

ويقام حفل الغداء على هامش فعاليات مؤتمر الألمنيوم العالمي برعاية “كيزاد” التي تحظى بفرصة استعراض كيزاد ومميزاتها الاستثمارية وبنيتها التحتية الحديثة والتركيز على صناعة الألمنيوم في أبوظبي مبينة في الوقت نفسه الدعم الذي تقدمه كيزاد لتسهيل بناء الأعمال وتعزيز عوائد الاستثمار في بيئة مناسبة للاستثمارات الخارجية بغية اجتذاب استثمارات جديدة للمدينة. هذا وينعقد المؤتمر العالمي للألمنيوم في لندن من 14 وحتى 16 مايو الجاري.